عنها

هي تعيش في الماضي. ولا تريد المستقبل، تجثوا الأيام على صدرها، تختنق، تتألم. لتتشبث أكثر في أيام مضت وتكف عن الدعاء.  وفية هي لأيامها ولكنها تختنق في صدرها تطوف كلمات تختزل منها واحده “إلا النسيان.. إلا النسيان” وعنها يجب أن أحكي.

تعبث بخصلات شعرها، تقوم بعملية مداورة بين يمينها ويسارها. ترفعه مره وتهبط به مرات تخفيه لحظة لتبتسم .لو كنت ولد وش بيصير!. تزدري الفكرة لتعود الى شعرها الفاحم. تغطي به جزئها السفلي فتختفي الابتسامة ليظهر وجه مخيف. عينان كالنجوم تتلألئ، حاجبان يسرقان روعة ليلة صيفية حيث النسيم يخفي الذكريات. كذا يخوف!. تختفي من الكرسي لتعود وتجلس من جديد. سكر نبات ياكل البنات. تضحك لتشرق الشمس وتخجل من صوتها. تعيد ترتيب الاشياء لتقمع الخجل تتأمل المرآة وتعاود العبث بخصلاتها. ترفعه الى الاعلى. لا! لا! هذي قديمة وش بيقول عني. تهبط بليلها على صدرها لتخفي أنوثتها وبلا تفكير تقوم بتعقيده شرعت باليمين. برجع ليوم ما كنت أعرف فيه شيء عن الحياة. تشده الى الاسفل ولا يأن. ليلها يحتمل ويصبر. الحياة تقول لازم نصبر بس على إيش؟. تشده من جديد يؤلمها ويتعثر إبهامها عن تمام العملية. تزفر وتكبح أحد الكلمات الغريبة عليها والتي إكتسبتها من العالم الخارجي. في دارها كل الكلمات كانت كالزهور وهي تستأنس في رحيق الكلمات. في ثورتها الاولى وهي لم تكن تعرف معنى هذا المصطلح المعقد ثورة. تقول ويقولون. تغضب ويبتسمون. لا يردون سوا بالإيجاب.

  • من اليوم الكلام الوردي ما أبي أسمعه.
  • أبشري.
  • أقول ما أبي أسمعه وأنت تعيده.
  • ما لك الا رضاك.
  • وتعيده!
  • سمي. لك الرضا.
  • ياجماعة خلاص أنا تعبت منكم.
  • لك الرضى يابنتي.

يبتسمون لغضبها وتركض خلفها الام ويتمتم الاب بالدعوات لـ تنتهي الثورة.

أمام النافذة تستريح. شكلها بتمطر. الغيوم تتلبد في السماء وطير وحيد يغوص في تلك الظلمة. شكله تايه.. يارب رجعه سالم. تراقب السماء وتزداد الظلمة ترفع يديها ولكنها تتذكر. إلا النسيان إلا النسيان!.

هي تسير بخطوات متعجلة تحت سطوت الشمس لتصل الى الشاطئ. حيث تختبئ هناك تحت ظل لشجرة وحيدة تستند عليها وتزفر. بيدها تحرك التراب. لو مت وش بيصير؟. تتنهد لتأخذ نفساً عميقاَ حيث يتغلل البحر بملوحته ويموج بها. قبل أن تتخذ القرفصاء لتبكي ولكنها تأبى البكاء فتقفز من مكانها وتخرج من جنتها الصغيرة. تؤذيها حرارة الرمل ولكنها تمشي بتؤدة تقترب من البحر ليغسل أطراف أصابعها فتشعر بالنشوة. لو كان هنا؟. شنو بقوله؟. أكيد ولا شي. بتمشين معه للغروب؟. بنوقف قدام الشمس!. بتحركقم!. تضحك وتشعر بالحرارة تهز جسدها النحيل فتسير بمحاذاة الشاطئ خطوات قصيرة ثم تتوقف. لتنظر في البعيد لا شيء هناك. يا سعد من لقاء آخرك. وتقفل عائدة.

هي تقفل الستائر وتجلس في الظلام. ليش ما أموت وأنتهي. وش فكرة الموت. أنا حزينة. لانك في الماضي. كيف أتقدم؟. ليش تتقدمين؟. لأني ما أبي أموت!. ليش تعيشين؟. معرف بس يقولون الحياة حلوة. إنتي وش شفتي؟. الهم والنكد. وشو الهم والنكد؟. خلاص إسكت .. إسكت.

تستيقظ منتصف النهار تتوشح السواد. تكحل عينيها. وتهبط للأسفل حيث تلتقي العائلة. لتلقي التحية وتجلس. بعد أن تصل قهوتها تبتسم للخادمة. لا أحد في غرفة الجلوس سوا أخيها الأصغر ملحناً أغنية تسأله.

  • وش تقول!
  • تعرفين مشعل الخالدي؟
  • لا.. منو هذا؟
  • فنان عظيم بس ما أنصحك فيه كئيب حبتين.
  • وش تغنين له.
  • قالت لي إنساني.. إنساني. وحاول تنسى زماني.

يختفي وتبقى الأغنية كالسراب في الغرفة.

إلى حيزها الصغير حيث تألف نفسها أكثر وتقترب من كينونتها فهي تقوم بإجراء تجارب نفسية لتعزز قيمة الوجود وتحاول أحياناَ ان تعرف نفسها بمحيطها بشكل متجدد. هم ما يعرفون أنفسهم لو سألت واحد منهم من أنت؟ ما يعرف يجاوب أنا غيرهم. وش الهدف؟. من إيش!. انك تكوني غيرهم؟. معرف بس أنا غيرهم. أنتي تهربين من العالم. ليش أهرب أنا هنا قدامك. من الحياة!. بالعكس أنا أقوى منهم. هم يقابلون العالم. أنا ماخذة إستراحة.

هي تفضل الحياة بصخب. في حيزها الصغير المعبر عن العالم. فالكرسي المقابل للشرفة تقابله طاولة صغيرة. مرآتها تشبه مرايا الفنانات بأنوارها المتراصه الكبيرة. وسريرها المختفي في زاوية المكان حيث لا يهم عدد ساعات نومها فهي في راحة دائمة وعلى بابها لافتة بتحذير كبير. الفنانة التي لم تعرف الفن إلا هنا.

تجلس على طرف السرير تحاول أن تعيد الحديث الأخير ولكنها تعجز. تستلقي على السرير تشعر بأن النوم سرق منها فهي لا تعرف متى عجزت عن النوم ولكنها تحاول وتبحث عن حلم ولا تجد سوا الظلام يحيط بها. تقوم من سريرها وتفتح الستائر تلقي نظرة على السماء الصافية بنجومها البعيدة ولا تجد شيئاَ. ليش ماصرت نجمة والله أريح. تعود الى فراشها وهي تغرق في الظلام وتلزم نفسها بالنوم.

  • وين كنت؟
  • قريب وبعيد ولكنني هنا الآن.
  • لا تكلمني بهذي الطريقة.
  • كلماتي يجب أن تظهر بالشكل الصحيح. تذكرين حديثنا القديم عن الخط المستقيم؟
  • نسيت كل شيء.
  • الخط المستقيم و الدائرة. الواجب على الإنسان أن يفهم.

تقاطعه.

  • ليش تحاول تنرفزني؟
  • لأنني أؤمن بك.
  • أي إيمان و خرابيط.
  • لا زلتِ في خط مستقيم. متى تكملين دائرة؟
  • ليش جيت؟
  • لأن الدائرة توشك أن تكتمل.
  • ليش جيت؟
  • لأن المطر قريب ومعه الفرج.
  • تعبت و أكلن الحزن. أنت ما تعبت؟
  • أنا سماء صافية بلا نجوم.
  • تقصد إنك نسيت؟
  • ومن يستطيع.
  • أنت تقول ياخي وش …

يقاطعها

  • لما لا تقولين يا …

تقاطعه

  • لأنك لم تعد  ..

يضحك فتبتسم فتزيد

  • أعرف أقول زيك ترى أنا غير

يقبلها على جبينها وتتورد وجنتيها وتبتسم بخجل

  • ليش جيت؟
  • الزهور في البستان توشك أن تكتمل وأنتي الوردة التي توقفت.
  • أنا إنسانة ما تشوف؟
  • إنتي حقل من ورود يدور حول نفسه.
  • أنت مجنون. كيف أدور على نفسي.
  • أنا أعرفك من النجوم وهي بدورها لا تنتهي من الدوران والورود كذلك ترسل شذاها بدورانها.
  • ياخي أنا تعبت.
  • لتكملي الدائرة.
  • عجزت.
  • عاودي الكرة.
  • وش معنى؟
  • ستعرفين.
  • ليش ما ترجع؟
  • لأن العالم لا يريد التوقف عن الحركة.
  • يعني أنساك؟
  • أكملي الدائرة.

تستيقظ بعينان حزينتان وتردد. إلا النسيان.. إلا النسيان.

تتحرك من فراشها. تغسل وجهها وتتأمل تجاعيد وجنتيها. تعيد غسل وجهها لتزيل سواد الكحل من عينيها. تمسح قطرات الماء من على  ذقنها. وتتجه لفتح درج من ادراجها. تخرج دفتر اليوميات وتشرع بالقراءة واقفة أما النافذة. الصفحة الاولى بعنوان. أبحث عنك. الثاني. لازلت أبحث. الثالث. قد يكون هو. تسير مسرعة بين الصفحات. جاء وذهب. كان هنا بالأمس. القبلة الأولى على الجبين. التوقف. يعبث بي. يريد الرحيل. ما بعد الكلمة. تقلب الصفحات بحدة حتى تصل الى ما تريد. كلماته الغريبة. تقراء بصوت جهوري. الزواج شجرة وأنا أبحث عن وردة، وأنتي شجرة تبحث عن شمس.

تضع الدفتر على طرف النافذة. تفتح دولاب ملابسها تختار اللون الابيض ثم تجلس أمام مرآتها تأخذ قلم الروج الأحمر وترسم دائرة. تضع القلم مفتوحاً وتخرج الى العالم بروحٍ جديدة.

كانت هنا بالأمس روحاً تائهة…

                      اللوحة للفنان: يزيد الخالد.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s